تعليم روحي في عيد الظهور الإلهي


القديس إغناطيوس بريانتشانينوف
تعريب: ماهر سلّوم

هَذَا هُوَ ٱبْنِي ٱلْحَبِيبُ ٱلَّذِي بِهِ سُرِرْتُ؛ لَهُ ٱسْمَعُوا (متى 17:3؛ 5:17)

هكذا تكلّم صوت الإله الذي قبل الدّهور عن ابنه الذي قبل الدّهور، عندما تجسّد الإبن من العذراء، بأمر الله وبِفِعل الروح القدس، وصنع خلاصًا للبشريّة الهالِكة. ايّها الإخوة! لِنَكُن مُطيعين لإبن الله، كما يطلب الله منّا، كي تَسكنَ فينا المشيئةُ الإلهيّة الصّالِحة.

رُبَّ قائلٍ: “أُريد أن أُطيع ابن الله؛ لكن كيف يكون هذا بعد مُضِيّ ألفي سنة على مَجيء الرب يسوع المسيح إلى الأرض بالجسد وكِرازتِه بتعليمه الكُلّي قُدسه؟”

يمكننا بكل سهولة أن نكون دائمًا مع المسيح وأن نسمع صوته العَذب، وأن نُغَذّي أنفسَنا بتعليمه المُعطي الحياة؛ فالرب يسوع المسيح ما زال ساكِنًا فينا. هو يمكُث معنا في أناجيله المُقَدَّسة، من خلال أسرار الكنيسة المُقَدَّسة؛ يسكن فينا بِغَزارة بواسطة جبروتِه وحضوره في كل مكان، كما يَليق بالله غير المحدود والكُلّي الكمال. يَظهر حُضور الله معنا في النفوس المُحَرَّرة من عُبوديّة الخطيئة، بمواهب الروح القدس المُعطاة وبالعديد من الآيات والعَجائب. على الرّاغبين بالإتّحاد المُبارَك والأبديّ بالرب أن يبدأوا العمل المقدَّس وهو الدِّراسة الدَّقيقة لكلمة الله؛ عليهم البَدء بدراسة الأناجيل حيث المسيح موجود وحيث يتكلّم ويعمل. كلمات الأناجيل هي روح وحياة (يوحنا 63:6)، إنها تحوّل إنسانًا جَسَدانيًّا إلى أنسان روحي وتُنعِش النفس الميتة بالخطيئة والإهتمامات الدُّنيويّة. إنها روح وحياة – إحذروا مُحاولة تفسير كلمة الرّوح العظيم بِعَقلِكُم الأرضيّ؛ إحذَروا مُحاولات تفسير كلمات مُفعَمة بقوّة إلهيّة عظيمة بِطُرُقٍ قد تبدو أكثر بَساطةً لنفسكم الميتة، لقلبكم الميت ولذهنكم الميت. الكلمة التي تفوّه بها الرّوح القدس يمكن تفسيرها فقط بواسطة الرّوح القدس.

أولئك الذين يرغبون بالإقتراب من الرب لِسَماع تعليمه الإلهي وكي يحيوا ويَخلُصوا به – فليحضَروا وينتصبوا أمام الرب بكل ورع وخوف مثل ملائكته الشّيروبيم والسّيرافيم. سوف يحوّل تواضُعُكم الأرضَ التي تَقِفون عليها إلى سماء. سوف يُحَدِّثُكم الرب بأناجيله المُقَدَّسة كما يُحَدِّثُ تلاميذَه الأحِبّاء! فليُرشِدْكُم الآباء القدّيسون المُتَبَحِّرون في الأناجيل المُقَدَّسة بواسطة نعمة الروح القدس إلى فهم صحيح ودقيق للأناجيل المُقَدَّسة.

التَّعامُل مع الأناجيل، مع الرب يسوع المسيح الحي الثّابت في الأناجيل، بِتَبَجُّح واعتماد على الذّات وبدون الإكرام اللازِم لهو ضَربٌ من الحماقة. الرب يَقبَل فقط التّائب والمُتَواضِعَ الذي يُدرِك أنه خاطئ وفارغ بِكُلِّيته، ويَرذُل المُتَكَبِّر. وإذ يحجب وجهه عن المُجَرِّب المُتَبَجِّح – الذي هو ما أُسَمّيه عديم الوَقار، خفيف العقل والمُصغي البارِد – فهو يضربه بالموت الأبديّ. أعلن الشّيخُ سمعان المُلهَم من الله كلمة الله قائلاً: “هَا إِنَّ هَذَا قَدْ وُضِعَ لِسُقُوطِ وَقِيَامِ كَثِيرِينَ فِي إِسْرَائِيلَ، وَلِعَلَامَةٍ تُقَاوَمُ” (لوقا 34:2). كلمة الله هي حجر غير محدود الحجم والوزن؛ وَمَنْ سَقَطَ عَلَى هَذَا ٱلْحَجَرِ يَتَرَضَّضُ (متى 44:21)، ولا يمكن إصلاحُه وشِفاؤه.

أيّها الإخوة، لِنَكُن وَرِعين وسامِعين فَعّالين لكلمة الله! فلنقدّم الطّاعة للآب السَّماوي الذي كَلّمنا اليوم بأناجيله المُقَدَّسة عن كلمته القدّوس: هَذَا هُوَ ٱبْنِي ٱلْحَبِيبُ ٱلَّذِي بِهِ سُرِرْتُ؛ لَهُ ٱسْمَعُوا (متى 17:3؛ 5:17). سوف نَسمَعُه! سوف نَسمَعُه! وستسكن فينا مشيئة الآب السَّماوي الصّالحة إلى دهر الدّاهرين، آمين.

http://orthochristian.com/44163.html



آخر المواضيع

تَجَلّي الرَّب
الفئة : أعياد سيديّة

الأب الرَّاهب سيرافيم روز 2020-08-06

عظة في عيد البشارة
الفئة : أعياد سيديّة

القديس لوقا الطبيب 2020-03-25

نشيد المحبّة في كورنثوس - نسخة ميلاديّة
الفئة : أعياد سيديّة

2018-12-20

النشرات الإخبارية

اشترك الآن للحصول على كل المواد الجديدة الى بريدك الالكتروني

للإتصال بنا