نشيد المحبّة في كورنثوس - نسخة ميلاديّة


تعريب جنيفر سعد

 

إن زيَّنتُ مَنْزِلي بإتقانٍ، بالعُقَد المُطَرَّزة والأضواء المتلألئة والكُرات اللاَّمِعة ولكن ليس لي محبَّة، فأنا مجرَّد مُزَخرِفٍ عاديّ عابِر.

إن كنتُ أَكِدُّ جاهدًا في المطبخ لأخبز كعك العيد وأعدُّ وجبات الطَّعام الشهيَّة وأرتِّبُ المائدة بتفنُّنٍ عند تناول الطَّعام ولكن ليس لي محبَّة، فأنا مجرَّد طبَّاخٍ عاديّ عابِر.

إذا كنتُ أعمل لإطعام المُشَرَّدين أو أرنِّم أناشيد العيد في دار العَجَزة أو أهب كلَّ أموالي للأعمال الخيريَّة ولكن ليس لي محبَّة، فلا أنتفعُ شيئًا.

إن زخرفتُ شجرة العيد بالملائكة المتلألئة والكُرات الثلجيَّة المَنسوجة وحضرتُ العديد من الاحتفلات الميلاديّة وأنشدتُ أجمل الأناشيد مع الجوقة ولم يكن محور اهتمامي وتركيزي هو المسيح، أكون قد أسأتُ الفَهم.

 المحبَّة تُوقف الطَّبخ لِمُعانَقة الطفل. المحبَّة تضع الزينة جانبًا لِتَقبيل الزَّوج. المحبّة لطيفة وعَذْبة حتى في اضطراباتِها ومَتاعِبِها.

المحبَّة لا تحسد منزل شخص آخر قد أجاد في تَنسيق زينة العيد ومائدة الطعام.

المحبة لا تَصيح في وجه الأطفال ليبتعدوا عن الدَّرب، لكنَّها تُسَرُّ لمجرَّد أنهم موجودون هناك.

المحبَّة لا تُعطي فقط مَن يُبادِلُنا العَطاء، لكنها تفرح عندما تُعطي الذين لا يمكنهم العَطاء.

المحبَّة تحتمل كل شيء، وتُصَدِّق كل شيء، وترجو كل شيء، وتصبر على كل شيء. المحبَّة لا تسقط أبدًا.

الألعاب الإلكترونيّة ستزول، الجواهر المُرَصَّعة قد تفقد قيمتها، نوادي المَرَح سوف تَنْدَثِر، أما هديّة المحبّة فباقيةٌ إلى الأبد!

 https://www.johnsanidopoulos.com/2009/12/1-corinthians-13-christmas-version.html?m=1

 



آخر المواضيع

المرأة التي أجهضت 18 مرّة
الفئة : مواضيع متفرقة

2019-08-27

نشيد المحبّة في كورنثوس - نسخة ميلاديّة
الفئة : مواضيع متفرقة

2018-12-20

حول الأحزان
الفئة : مواضيع متفرقة

القديس مكاريوس أوبتينا 2019-07-24

النشرات الإخبارية

اشترك الآن للحصول على كل المواد الجديدة الى بريدك الالكتروني

من نحن

لقد اتّخذت هذه الصفحة والمجموعة من القدّيس غريغوريوس بالاماس (1296-1359) شفيعًا لها. تعيّد الكنيسة الأرثوذكسية للقدّيس غريغوريوس بالاماس في الأحد الثاني من الصوم الكبير المقدّس وفي 14 تشرين الثاني.

إنّ القدّيس غريغوريوس بالاماس هو من أعظم الآباء القديسين المدافعين عن الإيمان والعقيدة وعن التقليد الرهباني والآبائي المعروف بالهدوئيّة. لقد برز القدّيس غريغوريوس في المجمع الذي عُقِد عامَي 1341 و1351 الذي ثبّت عقيدة التمييز بين جوهر الله غير المُدرِك وبين قِوى الله (أي النعمة) الغير المخلوقة التي يشترك فيها الإنسان من خلال الصلاة القلبية (صلاة يسوع) و ممارسة الفضائل ومن خلال الإشتراك بالأسرار الكنسية المقدسة بخاصةٍ المعمودية والمناولة المتواترة. لقد دحض القديس غريغوريوس بالاماس بتعاليمه هرطقات برلعام الكالابري وأكنذينوس المتأثّرَين بمذاهب اللاتين العقلانيّة.

للإتصال بنا