صلاة لأبينا الجليل القدّيس سمعان اللاهوتيّ الجديد

صلاة كان يتلوها القديس سمعان اللاهوتي الجديد


تعريب رولا الحاج

أقدّم لكَ الشُّكر، أنتَ لي نورٌ لا يَعروه مساءً وشمسٌ لا تغيب. لا يمكنك أن تبقى مُحتَجَبًا، أنتَ المالئُ الكلَّ بمجدك. أنت لا تَحجُب نفسك عن أحد، بل نحن دومًا نختبئ منك، غير راغبين في الاقتراب إليك. أين يُمكن أن تَحجُب نفسك، وليس لك موضع راحة؟ أو لماذا يجب أن تَحتَجِب، وأنت لا تصرف وجهك عن أحد، ولا تهاب أحدًا. أيّها السيّد الرؤوف، أنصُبْ خَيمَتَك فيّ، واجعل الآن سُكناك فيّ، وامكث دومًا في عبدك بلا انفصال حتّى المُنتهى. وعند خروج نفسي من هذه الحياة الحاضرة وفي الآتية، رجائي أن أكون فيك وأملُكَ معك، أنت الإله الضّابِط الكل. إبقَ معي يا سيّد، ولا تتركني وحدي. سوف يتبدّد أعدائي عندما يَجِدونَك ساكنًا فِي، أولئك الذين يطلبون نفسي دومًا لِيَلتَهِموما. ولن تكون لهم سُلطةٌ عليّ عندما يَروْنَك أنت الكليّ القدرة ساكنًا في بيت نفسي المتواضعة. أنت لم تَنسَني يا سيّد عندما كنتُ في العالم غارقًا في الجهل، لكنّك اخترتَني، وأفرَزتَني من العالم، وجعلتَني في حضور مجدك. ثَبِّتْني غير متزعزعٍ في المَسكِن الداخليّ الذي أقمتَه فيّ. رغم كَوني مائتًا، أحيا حين أُحَدِّقُ بك؛ ورغم فقري أكونُ غنيًّا إلى الأبد لأنّني أحُوزُك، لا بل أغنى مِن أيّ حاكم. بأكلي وشُربي مِنكَ وتَسَربُلي بك يومًا بعد يوم، سأمتلئ بركاتٍ وَنِعَمًا لا يُمكنُ التعبيرُ عنها. لأنّكَ أنتَ البركةُ كُلُّها، والغنى كُلُّه، والفرحُ كلُّه، ولك ينبغي المجد أيّها الثالوث القدوس ذو الجوهر الواحد والواهب الحياة، الذي يَسجُد له ويعترف به كلّ مؤمن ويعبده في الآب والابن والروح القدس الآن وكل آوانٍ وإلى دهر الداهرين. آمين.

المرجع:

http://full-of-grace-and-truth.blogspot.com/2011/10/selected-prayers-from-st-symeon-new.html



آخر المواضيع

حول هوى الشّكّ
الفئة : مواضيع متفرقة

القديس دانيال الكاتوناكي 2020-11-18

حول طريقة الحياة الرّهبانية والزّوجية
الفئة : مواضيع متفرقة

الميتروبوليت إيروثيوس فلاخوس 2020-11-11

نظريَّة التَّطَوُّر الداروينيّة والنفس البشريَّة
الفئة : مواضيع متفرقة

القديس نكتاريوس العجائبي أسقف المدن الخمس 2020-11-08

النشرات الإخبارية

اشترك الآن للحصول على كل المواد الجديدة الى بريدك الالكتروني

للإتصال بنا