الأهواء ال298 المَذكورة في الكتاب المقدس


القديس بطرس الدمشقي (الفيلوكاليا، الجزء الثالث)

تعريب: ماهر سلّوم

الأهواء هي:

العُنف، الحِيلة، الخُبث، الجَوْر، الفُجور، الدّعارة، الإغواء، غِشاوة القلب، قِلّة الفَهم، الكَسَل، التّواني، الجَهالة، مُحاباة الوجوه، السَّخافة، الحَماقة، الجُنون، التَّشويش، الغَلاظة، التَّهَوُّر، الفَشَل، الوَسَن، قِلَّة الأعمال الصالحة، الزَّلّات الأخلاقيّة، الطَّمَع، البُخل، الجَهل، الحَمَق، المعرفة الزائفة، النِّسيان، سوء التَّمييز، العِناد، الظُّلم، نيّة الشَّر، عدم الإنتباه، التَّباطؤ، الكلام البَطّال، إنكار الإيمان، المَعصِية، الإثم، تَعَدّي الشَّريعة، الإجرام، الإنفِعال، الإغراء، المُوافَقة على الشَّر، الإلفة مع الأفكار السيّئة، الأفكار الشيطانيّة، المُلاعَبة، الراحة الجَسَدِيّة المُفرِطة، الرذيلة، المعثرة، مرض النفس، الإنهاك، ضعف الفكر، الإهمال، التَّكاسُل، القُنوط، الإزدراء بالله، الإنحراف، العِصيان، عدم الإيمان، قِلّة الإيمان، الإيمان الباطل، ضعف الإيمان، الهرطقة، المُصادَقة على الهرطقة، الشِّرك، الوثنيّة، جهل الله، قِلّة التقوى، السِّحر، التَّنجيم، العِرافة، الشَّعوَذة، إنكار الله، عبادة الأصنام، التَّبذير، الإسراف، الثرثرة، الخُمول، محبة الذات، الغَفْلة، التَّراخي، الخِداع، الوَهم، اللَّجاجة، الخِدَع السِّحريّة، التَّدنيس، أكل الطعام النجس، حياة الرَّفاهة، الفِسق، الشَّراهة، الخَلاعة، الجَشَع، الغضب، الغَمّ، الفُتور، الغَطْرَسة، الكِبرياء، التَّكَبُّر، إشباع الذات، التَّبَجُّح، الهَوَس، البَذاءة، التُّخمة، البَلاهة، السُّبات، الشّهَوانيّة، الإفراط في الأكل، النَّهَم، كثرة الأكل، الأكل في الخِفية، شهيّة الأكل، عدم مُشارَكة الأكل، اللامبالاة، التّقلُّب، الإرادة الذاتيّة، التَّهَوُّر، إرضاء الذات، محبة الشُّهرة، تَجاهُل الجَمال، الفَظاظة، الرُّعونة، خِفّة العقل، الجَلافة، الإعراض، المُشاكَسة، المُشاجَرة، التَّعَسُّف، الصُّراخ، الإشتباك، القِتال، الغَيْظ، الشهوة الطائشة، الضَّغينة، الإغاظة، الإهانة، العَداوة، التَّطَفُّل، النِّفاق، القَسوة، الإفتراء، الذَّم، التَّشهير، الإدانة، الإتّهام، الكَراهية، الإنغِلاق، الوَقاحة، العار، الشَّراسة، الهَيَجان، الشِّدّة، العدوانيّة، الكُفر بالنفس، القَسَم، قِلّة الشِّفَقة، كراهية الإخوة، التَّحَيُّز، قتل الأب، قتل الأم، كَسر الصّوم، الإسترخاء، قُبول الرّشوة، السرقة، النَّهب، الحَسَد، زرع الفِتنة، التَّحاسُد، الفاحِشة، المُجون، التَّشهير، السّخرية، الهُزء، الإستغلال، الإكراه، إحتقار القريب، الضَّرب، التَّهَكُّم، الخَنْق، الشَّنق، قسوة القلب، التَّشَبُّث بالرّأي، نَكث العهد، الإفتِتان، الصَّرامة، قلّة الحياء، الجَسارة، التَّعتيم، الحرمان، العَمى العقليّ، الإنجذاب إلى الباطل، العاطفة الجَيّاشة، العَبَث، التَّمَرُّد، الغَباء، النُّعاس، النّوم المُفرِط، التّخَيُّل، شرب الخمر المُفرِط، السُّكر، الخَيْبة، الرُّكود، التَّمَتُّع الطائش، التَّساهُل مع الذات، المتعة الجنسيّة، الكلام البَذيء، التَّخَنُّث، الشَّبَق، الشهوة المُتَأجِّجة، العادة السرّية، القوادة، الزنى، اللواط، البَهيميّة، التَّدنيس، البَطَر، النَّجاسة، سِفاح القُربى، الدَّنَس، التَّلويث، اللؤم، المَوَدّة المُصطَنَعة، القَهقَهة، النِّكات، الرّقص الفاحِش، التَّصفيق، الأغاني النّابية، العَرْبَدة، عَزف الناي، اللسان الرَّخيص، الهَوَس بالتَّرتيب، العِصيان المَدَني، الفوضى، التّآمُر، المؤامَرة، الحرب، القتل، تأليف العِصابات، تَدنيس المُقَدَّسات، المكاسِب غير المشروعة، الرِّبى، المُراوَغة، النَّهب، قَساوة القلب، القَدْح والذَّم، التَّذَمُّر، التَّجديف، الإنتقاد، العُقوق، الحقد، الإزدراء، قِلّة الفِكر، البَلبَلة، الكذب، الإطناب، الكلام الفارغ، الإبتهاج الطائش، أحلام اليَقَظة، الصداقة الطائشة، العادات السيّئة، الهُراء في الكلام، الكلام التّافِه، الهَذَر، التَّقتير، الفَساد، التَّحَجُّر، الإهتِياج، التَّرَف، الضَّغينة، الإبتذال، المزاج السيّئ، التَّعَلُّق بالأرضيّات، التَّباهي، التَّصَنُّع، حب الرئاسة، الرِّياء، الإذلال، الخِيانة، الكلام الجاهِل، الجُبن، الحب الشيطاني، الفُضول، الإحتقار، قِلّة خوف الله، قِلّة المعرفة، الحُمْق، التَّعَجرُف، الغُرور، تَعظيم الذات، الإستهتار بالقريب، عدم الرحمة، عدم الإحساس، اليأس، الشَّلل الروحي، كراهية الله، فقدان الأمل، الإنتحار، الإرتداد عن الله، الهلاك الكامل.

 

عدد هذه الأهواء الكامل هو 298.

 

هذه إذن هي الأهواء المَذكورة في الكتاب المقدّس. لقد وَرَدتُها في لائحة واحدة كما الحال في بداية كل حديث في الكُتُب التي أستخدم. لم أحاول وليس بإستطاعتي أن أُدْرِجَها بالتَّسَلسُل؛ هذا يفوق قُدرَتي بسبب ما يذكره القديس يوحنا السلَّمي: “إن بحثتَ عن الفهم بين الأشرار، فلن تَجِدَه”. فلا نظام ولا تسلسل في كل ما تُنتِجُه الشياطين. للشياطين هدف واحد: تدمير نفوس الذين يقبلون نصيحَتَها. لكنها أحيانًا تساعد الناس أن يحظوا بالقداسة. ففي هذه الأحيان، ينتصر على الشياطين المتّكلون على الله بالصبر والإيمان، ويتغلّبون عليها ويجلبون لها اللعنة بواسطة أعمالهم الصالحة وجِهادهم ضد الأفكار الشرّيرة.

 

 

 

https://www.johnsanidopoulos.com/2011/01/298-passions-mentioned-in-holy.html



آخر المواضيع

"أيّامي قد فَنِيَت كالظِّل..."
الفئة : مواضيع متفرقة

القديس إغناطيوس بريانتشانينوف 2020-06-27

حول الأزمة الإقتصاديّة العالميّة
الفئة : مواضيع متفرقة

القدّيس نيقولاي فيليمروفيتش 2020-06-25

النشرات الإخبارية

اشترك الآن للحصول على كل المواد الجديدة الى بريدك الالكتروني

للإتصال بنا