صلاة الأهل من أجل أولادهم


تعريب رولا الحاج

 

يا ربّي يسوع المسيح، يا ابن الله، من أجل صلوات والدة الإله الفائقة القداسة، استجب لي، أنا عبدك غير المُستحق. يا ربّ، احفظ بالرحمة أولادي، فَهُم عبيدك (أذكر الأسماء). ارحمهم وخلّصهم، من أجل اسمك. يا ربّ، اغفر زلاتهم الطوعيّة وغير الطوعيّة التي بمعرفة وغير معرفة. يا ربّ، ثبّتهم بالحق على طريق وصاياك وأنِر عقولهم بنورك من أجل خلاص نفوسهم وشفاء أجسادهم.

باركهم، يا ربّ، في المنزل وفي المدرسة، وفي رحلاتهم وزياراتهم، وفي كل مكان سيادتك. احفظهم  واحمِهم، يا ربّ، من الرصاص الطائش، والقتل، والسمّ والحريق ومن الجروحات المُميتة والموت الفجائيّ. احفظهم، يا ربّ، من كلّ الأعداء المنظورين وغير المنظورين، ومن كلّ شرٍّ وخطرٍ وشِدّة. واسحَق الشيطان تحت أقدامهم.

أيّها الطبيب السماويّ، اشفِ أولادي من كلّ مرضٍ، ونَجِّهم من كلّ دنَسٍ، قوِّهم على كلّ شهوة صغيرة وشغف شهوانيّ، وخَفِّف مُعاناتهم الروحيّة. اجعلهم يشمئزّون من كلّ رجاسة، واجعلهم مُندفعين لحياة كريمة. أيّها الرّب الرحيم، احفظهم بنعمة روحك القدّوس وبحياة مديدة، احفظهم في الصحة والعفّة في كلّ تقوى وحبّ، وهبهم أن يعيشوا بوفاق مع جميع جيرانهم، القريبين والبعيدين. كثِّرهم، أيّها المسيح الإله، وشدّد قدراتهم العقليّة، وقواهم الجسديّة، ونقاوة القلب. هَبهُم إبصار خدمَتك. باركهم ليسيروا حياة ورعة، وإذا كانت مرضيّة لديك، ادعُهُم إلى الحياة الملائكيّة أو امنحهم حياة زوجيّة نبيلة وانجابٍ شريف.

اغفر لي برحمتك خطاياي وهفواتي التي اقترفتها في الدعوة الوالديّة المُقدّسة، واحمِ أولادي من قدوتي السيئة. من أجل اسمك، أيّها الرب الرحيم، امنحني، أنا عبدك الخاطىء وغير المُستحق، البركة الوالديّة من أجل أولادي، في هذا الوقت الحاضر، والصباح والظهر والليل، وأيضًا في ملكوتك الأبديّ، والعظيم الجلال والكليّ القدرة. آمين.

 

Source: A pocket prayer book, Antiochian Orthodox Christian Archdiocese of North America, Englewood, New Jersey (copyright 1956)

 



آخر المواضيع

المرأة التي أجهضت 18 مرّة
الفئة : مواضيع متفرقة

2019-08-27

نشيد المحبّة في كورنثوس - نسخة ميلاديّة
الفئة : مواضيع متفرقة

2018-12-20

صلاة الأهل من أجل أولادهم
الفئة : مواضيع متفرقة

2016-09-11

النشرات الإخبارية

اشترك الآن للحصول على كل المواد الجديدة الى بريدك الالكتروني

من نحن

لقد اتّخذت هذه الصفحة والمجموعة من القدّيس غريغوريوس بالاماس (1296-1359) شفيعًا لها. تعيّد الكنيسة الأرثوذكسية للقدّيس غريغوريوس بالاماس في الأحد الثاني من الصوم الكبير المقدّس وفي 14 تشرين الثاني.

إنّ القدّيس غريغوريوس بالاماس هو من أعظم الآباء القديسين المدافعين عن الإيمان والعقيدة وعن التقليد الرهباني والآبائي المعروف بالهدوئيّة. لقد برز القدّيس غريغوريوس في المجمع الذي عُقِد عامَي 1341 و1351 الذي ثبّت عقيدة التمييز بين جوهر الله غير المُدرِك وبين قِوى الله (أي النعمة) الغير المخلوقة التي يشترك فيها الإنسان من خلال الصلاة القلبية (صلاة يسوع) و ممارسة الفضائل ومن خلال الإشتراك بالأسرار الكنسية المقدسة بخاصةٍ المعمودية والمناولة المتواترة. لقد دحض القديس غريغوريوس بالاماس بتعاليمه هرطقات برلعام الكالابري وأكنذينوس المتأثّرَين بمذاهب اللاتين العقلانيّة.

للإتصال بنا