معموديّة ملك افريقيّ في الجبل المقدّس

الفئة:قصص روحية

جبل آثوس، 6 حزيران، 2018

 

ترجمة جينفر سعد

 

سافر مؤخّرًا ملك افريقي الى الجبل المقدّس لينال معموديّته في الكنيسة الأرثوذكسيّة.

وقد أعلن اتحاد الصحفيّين الأرثوذكسيّ(Union of Orthodox Journalists) أن ملكًا افريقيًّا عمّده الأب المتوحّد ديونيسيوس من دير كوتلوموسيو (Koutloumousiou Monastery) وأُعطي اسم داوود.

تمّ تحديد هويّته لاحقًا على أنّه الملك العشائريّ تشيفي زاي جان جرفيه (Tchiffi Zai Jean Gervais) من زعماء Krou في Côte d’Ivoire.

يشغل الملك تشيفي زاي جان جرفيه منصب الأمين العام لمنتدى الملوك والأمراء والشيوخ والقادة التقليديّين لأفريقيا، الذّي تأسّس في آب 2008 في بنغازي، ويقع مقرّه في سرت، ليبيا، وفقًا لمجلّة Afrika247.

وهو أيضًا رئيس وزراء المملكة المتّحدة في أفريقيا، نظامها غير سياسيّ، ومناصرة للتنميّة الاجتماعيّة التي تعمل من أجل دعم الرّئاسة والحكومة الوطنيّة، والمؤسّسات والشّعوب لدعم خطط التنميّة الوطنيّة.

 

المرجع: http://orthochristian.com/113539.html

 



آخر المواضيع

نوعيّة الحياة الروحيّة المميّزة في الجبل المقدَّس
الفئة : قصص روحية

الأرشمندريت إفرام، رئيس دير الفاتوبيذي في جبل آثوس 2019-08-13

النشرات الإخبارية

اشترك الآن للحصول على كل المواد الجديدة الى بريدك الالكتروني

من نحن

لقد اتّخذت هذه الصفحة والمجموعة من القدّيس غريغوريوس بالاماس (1296-1359) شفيعًا لها. تعيّد الكنيسة الأرثوذكسية للقدّيس غريغوريوس بالاماس في الأحد الثاني من الصوم الكبير المقدّس وفي 14 تشرين الثاني.

إنّ القدّيس غريغوريوس بالاماس هو من أعظم الآباء القديسين المدافعين عن الإيمان والعقيدة وعن التقليد الرهباني والآبائي المعروف بالهدوئيّة. لقد برز القدّيس غريغوريوس في المجمع الذي عُقِد عامَي 1341 و1351 الذي ثبّت عقيدة التمييز بين جوهر الله غير المُدرِك وبين قِوى الله (أي النعمة) الغير المخلوقة التي يشترك فيها الإنسان من خلال الصلاة القلبية (صلاة يسوع) و ممارسة الفضائل ومن خلال الإشتراك بالأسرار الكنسية المقدسة بخاصةٍ المعمودية والمناولة المتواترة. لقد دحض القديس غريغوريوس بالاماس بتعاليمه هرطقات برلعام الكالابري وأكنذينوس المتأثّرَين بمذاهب اللاتين العقلانيّة.

للإتصال بنا