كيف كان القديسَين باييسيوس وبورفيريوس يفكران عن بعضهما البعض

الفئة:قصص روحية

الأب المتوحد خريستودولوس الآثوسيّ

ترجمة ميشال بو صعب

إنّه أمر مفرح أن نرى كيف كان القديسَين باييسيوس وبورفيريوس يفكران عن بعضهما البعض.

مرّةً قال أحد الرهبان للقديس باييسيوس: "أود أن أكلّمك بأمر ناقشته والشيخ بورفيريوس". "إذا تحدّثت مع الشيخ بورفيريوس فلا داعي أن تكلّمني أنا أيضًا لأنّه تلفاز ملوّن وأنا ما زلت فقط بالأسود والأبيض". تلك كانت رؤية الشيخ المتواضعة.

من ناحية أخرى قال لنا القديس بورفيريوس: "النعمة التي في الشيخ باييسيوس هي أكبر من النعمة التي فييَّ لأنّه حصل عليها بجهد كبير وبعرق نسكيٍّ، أما أنا فقد أعطاني إياها الله مجانًا منذ صغري بكلّ بساطة لأتمكن من مساعدة رهبان آخرين".

 

المرجع: http://pemptousia.com/2017/10/the-perspective-of-the-two-elders/

 

 



آخر المواضيع

هذا مِنّي
الفئة : قصص روحية

القدّيس سيرافيم من فيريتسا، روسيا 12/8/2018

عن الحزن والأسى والقلق
الفئة : قصص روحية

الشيخ بورفيريوس 12/1/2018

النشرات الإخبارية

اشترك الآن للحصول على كل المواد الجديدة الى بريدك الالكتروني

من نحن

.لقد اتّخذت هذه الصفحة والمجموعة من القدّيس غريغوريوس بالاماس (1296-1359) شفيعًا لها. تعيّد الكنيسة الأرثوذكسية للقدّيس غريغوريوس بالاماس في الأحد الثاني من الصوم الكبير المقدّس وفي 14 تشرين الثاني

إنّ القدّيس غريغوريوس بالاماس هو من أعظم الآباء القديسين المدافعين عن الإيمان والعقيدة وعن التقليد الرهباني والآبائي المعروف بالهدوئيّة. لقد برز القدّيس غريغوريوس في المجمع الذي عُقِد عامَي 1341 و1351 الذي ثبّت عقيدة التمييز بين جوهر الله غير المُدرِك وبين قِوى الله (أي النعمة) الغير المخلوقة التي يشترك فيها الإنسان من خلال الصلاة القلبية (صلاة يسوع) و ممارسة الفضائل ومن خلال الإشتراك بالأسرار الكنسية المقدسة بخاصةٍ المعمودية والمناولة المتواترة. لقد دحض القديس غريغوريوس بالاماس بتعاليمه هرطقات برلعام الكالابري وأكنذينوس المتأثّرَين بمذاهب اللاتين العقلانية.القديس غريغوريوس بالاماس بتعاليمه هرطقات برلعام الكالابري وأكنذينوس المتأثّرَين بمذاهب اللاتين العقلانيّةّ
 

للإتصال بنا