إيماننا الأرثوذكسيّ المجيد


للقديس نيقولاوس فليميروفيش 

تعريب رولا الحاج

 

هو الإيمان، الإيمان الأزليّ، الإيمان العريق ! إيمان قياصرتنا القدّيسين!

إيمان أزليّ، إيمان مجيد، إيماننا الأرثوذكسيّ.

هو إيمان الفلّاحين والنبلاء، إيمان الأمراء والفرسان،

إيمان أزليّ، إيمان مجيد، إيماننا الأرثوذكسيّ. 

هو مغذّي ربوات الشهداء، ومُمَجّد سحابة القدّيسين،

إيمان أزليّ، إيمان مجيد، إيماننا الأرثوذكسيّ.

هو يُجدّد قلب الإنسان، وفكرَه وإرادته، فمن يطلب أكثر من

إيمان أزليّ، إيمان مجيد، إيماننا الأرثوذكسيّ.

هذا الإيمان يُريح النفس ويوّجه العقل البشريّ

إيمان أزليّ، إيمان مجيد، إيماننا الأرثوذكسيّ.

هو نور الشعب الصربيّ الذي قدّس بلدنا

إيمان أزليّ، إيمان مجيد، إيماننا الأرثوذكسيّ.



آخر المواضيع

نحن نَمرض لأنّنا لا نُصلّي قَبل أن نأكل
الفئة : مواضيع متفرقة

القدّيس سيرافيم من فيريتسا 7/2/2019

الحياة الروحيّة هي شيء مُعطى لنا من الآخر
الفئة : مواضيع متفرقة

الأرشمندريت ايميليانوس 6/25/2019

الأرثوذكسيَّة بين التطرُّف والتمسُّك
الفئة : مواضيع متفرقة

نديم سلّوم 6/7/2019

النشرات الإخبارية

اشترك الآن للحصول على كل المواد الجديدة الى بريدك الالكتروني

من نحن

.لقد اتّخذت هذه الصفحة والمجموعة من القدّيس غريغوريوس بالاماس (1296-1359) شفيعًا لها. تعيّد الكنيسة الأرثوذكسية للقدّيس غريغوريوس بالاماس في الأحد الثاني من الصوم الكبير المقدّس وفي 14 تشرين الثاني

إنّ القدّيس غريغوريوس بالاماس هو من أعظم الآباء القديسين المدافعين عن الإيمان والعقيدة وعن التقليد الرهباني والآبائي المعروف بالهدوئيّة. لقد برز القدّيس غريغوريوس في المجمع الذي عُقِد عامَي 1341 و1351 الذي ثبّت عقيدة التمييز بين جوهر الله غير المُدرِك وبين قِوى الله (أي النعمة) الغير المخلوقة التي يشترك فيها الإنسان من خلال الصلاة القلبية (صلاة يسوع) و ممارسة الفضائل ومن خلال الإشتراك بالأسرار الكنسية المقدسة بخاصةٍ المعمودية والمناولة المتواترة. لقد دحض القديس غريغوريوس بالاماس بتعاليمه هرطقات برلعام الكالابري وأكنذينوس المتأثّرَين بمذاهب اللاتين العقلانية.القديس غريغوريوس بالاماس بتعاليمه هرطقات برلعام الكالابري وأكنذينوس المتأثّرَين بمذاهب اللاتين العقلانيّةّ
 

للإتصال بنا